Make your own free website on Tripod.com

 

 

 

  الزراعة في الأردن

تبلغ مساحة الأردن ما يقارب 90.000 كيلو متر مربع ، بما في ذلك البحر الميت ، و ينقسم  إلى ثلاث مناطق جغرافية و قطاعات مناخية أساسية : وادي الأردن ، المرتفعات الجبلية و البادية الشرقية .

وادي الأردن : يشكل جزءاً من حفرة الإنهدام الكبرى الممتدة من إفريقيا وهو أكثر المناطق خصوبة في الأردن . يمتد من الحدود الشمالية  إلى  البحر الميت ، بحيث  يتراوح ارتفاعه بين 220 متراً تحت سطح البحر في الشمال إلى 407  متراً تحت  مستوى سطح البحر  في البحر الميت .

 و لكون وادي الأردن أكثر دفئاً من بقية مناطق الأردن  في فصل الشتاء ، فهو مناسب للإنتاج الزراعي على مدار العام حيث ساهمت التربة الخصبة  ومعدلات الأمطار المرتفعة إضافة إلى انتشار الري في جعل منطقة وادي الأردن " وعاء الطعام " للبلاد .

تمتد منطقة زراعة الخضار في وادي الأردن ، و المأهولة بالسكان أكثر من غيرها من  مناطق الوادي ، على مساحة 300.000  دونم  يزيد إنتاجها بشكل متواصل نظراً لتزايد السكان و التحضر بشكل مستمر . كما زادت المحاصيل الدائمة على مدار العام ، كأشجار الفواكه و الزيتون ، حيث أصبحت تغط مساحات أكبر وتعطي إنتاجاً أوفر ، مما يعكس الوعي المتزايد بمحدودية مصادر المياه و يأخذ في عين الاعتبار اعتمادها القليل على الري ، ورغم تقلص مساحة الانتاج على مر السنوات ، إلا أن معدل الانتاج استقر حول 1.7 مليون طن سنوياً .

المرتفعات الجبلية : تمتد من الشمال إلى الجنوب عبر الجزء الغربي من الأردن ، وهي بذلك تشكل فاصلاً بين وادي الأردن و الصحراء الشرقية . يتراوح ارتفاع المناطق الجبلية بين 600 متر إلى 1500 متر فوق  مستوى سطح البحر . تتلقى المرتفعات الجبلية أعلى نسبة لهطول الأمطار في الأردن ، ولذلك فهي الأوفر إنتاجاً ، كما يقطن فيها أكثر من 90% من السكان في الأردن .

في الثلاثين سنة الأخيرة تزايدت المناطق التي تعتمد على الري في الأردن بشكل كبير ، و بخاصة تلك في المرتفعات الجبلية و البادية ، حيث كانت المناطق المروية تحتل مساحة 284.000 دونماً عام 1967 ، ارتفعت بشكل كبير لتصل إلى حوالي 538.000 دونم عام 1990 و أكثر من مليون دونم في عام 2000 . لذلك فإن أكثر من 10 % من الأراضي الصالحة للزراعة و أكثر من ثلث المناطق المزروعة هي حالياً مناطق تعتمد على الري .

البادية الشرقية : وهي تحتل حوالي 88% من مساحة الأردن ، بارتفاعات تتراوح بين 600 متر و900 متر فوق سطح البحر . تتباين درجات الحرارة بشكل كبير بين الليل و النهار و بين الصيف والشتاء ، كما أن معدلات هطول المطر قليلة جداً على مدار العام ، حيث يقل معدلها عن 50 مل .